منتديات نــــــــورا
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


اغاني سودانيه -برامج -العاب -دردشه -افلام ومسرحيات
 
الرئيسيةالرئيسية  <html> <head> <<html> <head> <  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    تسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء    
تعلن اداره منتديات الامبراطور MAMO عن فتح باب الاشراف لمن لديده رغبه ويجد في نفسه الجره علي ذلك يتم اعلان الاداره بارسال رساله خاصه ولكن يجب علي المتقدم ان يكون عضو نشيط ويمكنه القدره علي مداومة الدخول للمنتدى بصوره مستمره حتي يستطيع الرد علي المواضيع وحذف من لايجده مناسب مع القسم الذي يشرف عليه,, كما يحتاج المنتدي الي نائب مدير ومراقب عام اومراقبه,,, خالص التحايا فريق الاداره

شاطر | 
 

 بلاغة الرسول صلى اللة علية وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MAMO
اللورد

اللورد
avatar

رتب : المدير العام
العذراء
عارضة طاقه :
59 / 10059 / 100

رسائل mms : احبك
رقم العضويه : 1
المزاج : مبسوط
<b>معلومات العضو</b> الاداري المميز
ذكر
الهوايه : شطرنج
عدد المساهمات : 1612
نقاط : 4697
العمر : 27

مُساهمةموضوع: بلاغة الرسول صلى اللة علية وسلم    الجمعة مارس 25, 2011 5:07 pm

بلاغة الرسول صلى اللة علية وسلم Eloquence of the Prophet peace be upon him
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة

الحمد
لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد : فتعد بلاغة
النبي صلى الله عليه وسلم من أبرز مظاهر عظمته ، وأجلى دلائل نبوته ، فهو
عليه الصلاة والسلام صاحب اللسان المبين والمنطق المستقيم ، والحكمة
البالغة والكلمة الصادقة ، والمعجزة الخالدة .وقد زكى الله تعالى نطقه فقال
عز وجل : " وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى . إِنْ هُوَ إِلا وَحْيٌ يُوحَى
"(النجم3-4) وقال سبحانه :" نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأمِينُ . عَلَى
قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ . بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ "
(الشعراء193-195) .

وقال صلى الله عليه وسلم عن نفسه
:"وأوتيت جوامع الكلم " ،كما قال :"أنا أفصح العرب بيد أني من قريش
واسترضعت في بني سعد" ولم يكن هذا افتخارا منه صلى الله عليه وسلم ، وإنما
كان تقريرا لحقيقة ثابتة ، وكيف لايكون أفصح العرب وهو خاتم النبيين وسيد
المرسلين ، وعلى قلبه نزل القرآن العظيم ، وقد رباه رب العالمين ،ونشأ
وترعرع بين عرب فصحاء معربين .

وقد تبارى العلماء
والبلغاء في وصف فصاحته وبلاغته صلى الله عليه وسلم ومن أفضل ما قيل في ذلك
ما سجله يراع الجاحظ رائد البلاغة العربية وأستاذها؛ إذ يقول في كتابه
البيان والتبيين :"وأنا ذاكرٌ بعد هذا فَنّاً آخرَ من كلامه صلى الله عليه
وسلم ، وهو الكلام الذي قلّ عدد حروفه وكثر عدد معانيه، وجَلَّ عن
الصَّنعة، ونُزِّه عن التكلف، وكان كما قال اللّه تبارك وتعالى: قل يا
محمد: " وما أنا مِنَ المتَكلِّفين " ص:68، فكيف وقد عابَ التشديق، وجانب
أصحاب التعقيب، واستعمل المبسوطَ في موضع البسط، والمقصورَ في موضع القصر،
وهَجَر الغريبَ الوحشيَّ، ورغِبَ عن الهجين السُّوقيّ، فلم ينطِقْ إلا عن
مِيراثِ حكمَةٍ، ولم يتكلَّم إلا بكلامٍ قد حُفَّ بالعصمة، وشُيِّد
بالتأييد، ويُسِّرَ بالتوفيق، وهو الكلامُ الذي ألقَى اللّه عليه المحبّةَ،
وغشَّاهُ بالقَبول، وجمع له بين المهابة والحلاوة، وبَيْن حُسنِ الإفهام،
وقلّة عدد الكلام، مع استغنائه عن إعادته، وقِلّةِ حاجة السامع إلى
معاوَدته، لم تسقط له كلمة، ولا زَلّت به قَدَم، ولا بارَتْ له حجَّة، ولم
يَقُم له خَصم، ولا أفحمه خطيب، بل يبذُّ الخُطَبَ الطِّوال بالكلِم
القِصار ولا يَلتمِس إسكاتَ الخصم إلا بما يعرفه الخصم، ولا يحتجُّ إلا
بالصِّدق ، ولا يطلب الفَلْج إلا بالحق، ولا يستعين بالخِلابة، ولا يستعمل
الموارَبة، ولا يهمِز ولا يَلْمِز، ولا يُبْطِيءُ ولا يَعْجَل، ولا يُسْهِب
ولا يَحْصَر، ثم لم يَسْمع الناسُ بكلامٍ قَطّ أعمَّ نفعاً، ولا أقصَدَ
لفظاً، ولا أعدلَ وزناً، ولا أجملَ مذهباً، ولا أكرَم مطلباً، ولا أحسنَ
موقعاً، ولا أسهل مخرجاً، ولا أفصح معنًى، ولا أبين في فحوَى، من كلامه صلى
الله عليه وسلم كثيراً.

وقال القاضي عياض : " وأما
فصاحة اللسان وبلاغة القول فقد كان صلى الله عليه وسلم من ذلك بالمحل
الأفضل ،والموضع الذى لا يجهل سلاسة طبع ،وبراعة منزع، وإيجاز مقطع، ونصاعة
لفظ، وجزالة قول، وصحة معان، وقلة تكلف .أوتى جوامع الكلم ،وخص ببدائع
الحكم، وعلم ألسنة العرب، فكان يخاطب كل أمة منها بلسانها، ويحاورها
بلغتها، ويباريها في منزع بلاغتها، حتى كان كثير من أصحابه يسألونه في غير
موطن عن شرح كلامه وتفسير قوله.


نماذج من بلاغته صلى الله عليه وسلم:
وأما
كلامه المعتاد وفصاحته المعلومة وجوامع كلمه وحكمه المأثورة فقد ألف الناس
فيها الدواوين ،وجمعت في ألفاظها ومعانيها الكتب، ومنها مالا يوازى فصاحة
ولا يبارى بلاغة كقوله: المسلمون تتكافأ دماؤهم ويسعى بذمتهم أدناهم وهم يد
على من سواهم) * وقوله :الناس كأسنان المشط ،والمرء مع من أحب ، ولا خير
في صحبة من لا يرى لك ما ترى له ،والناس معادن ، وما هلك امرؤ عرف قدره ،
والمستشار مؤتمن وهو بالخيار ما لم يتكلم ورحم الله عبدا قال خيرا فغنم أو
سكت فسلم) * وقوله: أسلم تسلم ، وأسلم يؤتك الله أجرك مرتين، وإن أحبكم إلى
وأقربكم منى مجالس يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا الموطؤن أكنافا الذين
يألفون ويؤلفون. وقوله: "لعله كان يتكلم بمالا يعنيه ويبخل بما لا يغنيه"
وقوله :"ذو الوجهين لا يكون عند الله وجيها" .


ومن الكلمات التي لم يسبق إليها النبي صلى الله عليه وسلم:
قوله:
حمى الوطيس، ومات حتف أنفه، لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين ، والسعيد من وعظ
بغيره ، أفضل الصدقة جهد المقل ، حبك للشيء يعمي ويصم ، اليد العليا خير
من اليد السفلى " كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل . إلى غير ذلك
ممايدرك الناظر العجب في مضمونها ،ويذهب به الفكر في أداني حكمها .وقد قال
له أصحابه ما رأينا الذى هو أفصح منك فقال، وما يمنعنى وإنما أنزل القرآن
بلساني لسان عربي مبين وقال مرة أخرى:" أنا أفصح العرب بيد أنى من قريش
ونشأت في بنى سعد".

لقد جمع الله له بذلك بين قوة
عارضة البادية وجزالتها ونصاعة ألفاظ الحاضرة ورونق كلامها إلى التأييد
الإلهى الذى مدده الوحى الذى لا يحيط بعلمه بشرى.وقالت أم معبد في وصفها له
حلو المنطق فصل لا نزر ولا هذر كأن منطقة خرزات نظمن.


من خصائص البيان النبوي :
وقد
ذكر أديب العربية الأكبر في القرن العشرين الأستاذ مصطفى صادق الرافعي أن
البيان النبوي انفرد عن غيره بأسباب طبيعية فيه فهو من جهة اللغة مسدد
اللفظ ، محكم الوضع جزل التركيب ، متناسب الأجزاء في تأليف الكلمات ، فخم
الجملة ، واضح الصلة بين اللفظ ومعناه ...ثم لا ترى فيه حرفًا مضطربًا ،
ولا لفظة مستدعاة لمعناها ومستكرهة عليه ، ولا كلمة غيرها أتم منها . وهو
من جهة البيان تراه حسن المغزى بين الجملة ، واضح التفصيل ، ظاهر الحدود ،
جيد الوصف ، متمكن المعنى ، واسع الحيلة في تصريفه ، بديع الإشارة ، غريب
اللمحة ، ناصع البيان ثم لا ترى فيه إحالة ولا استكراهًا ، ولا ترى اضطرابا
ولاخطلا ولا استعانة من عجز ولا توسعًا من ضيق ولا ضعفا في وجه من الوجوه
.أضف إلى هذا سمو المعنى وفصل الخطاب والتصرف في كل طبقات الكلام ، ليجتمع
من هذا وما إليه نسق في البلاغة يجمع الخالص من سر اللغة ومن البيان ومن
الحكمة .

وبعد ، فإن الكلام عن بلاغة الرسول حديث يطول ، وفي الإشارة ما يغني عن العبارة . والحمد لله رب العالمين .
Peace be upon you and Allah's mercy and blessings

Praise
be to God, prayer and peace upon the Messenger of Allah peace be upon
him and after: to contest the eloquence of the Prophet peace be upon him
of the most prominent manifestations of greatness, and had evacuated
the signs of his prophethood, it is peace be upon him his tongue out and
logic, rectum, and wisdom and the word sincere, and the eternal
miracle. The Zaky God God uttered the
Almighty said: "Nor does he speak of passion. It is only a Revelation
revealed" (star 3-4) and the Almighty said: "down by the spirit of the
Secretary. on your heart to be heeded. the plain Arabic language" (poets
193-195).
He said peace be upon him
about himself: "The assault conciseness of speech", he said: "I am the
most eloquent Arabs, however, I am from Quraysh and Astrdat in Bani
Saad," This was not prouder than peace be upon him, but he could report
to an established fact, and how to not be disclosed Arabs the
Seal of the Prophets and Messengers, and the Quran was revealed to his
heart the great, Oh, The Lord of the Worlds, and he grew up among the
Arabs expressing eloquent.
Has
competed scientists and rhetoricians in the description of eloquence and
eloquence peace be upon him is the best that was said in that the
record take into account the bigeye leading Arabic Rhetoric and teacher;
he says in his book Signifying statement: "I am Zakir after this art
last of his peace be upon him, a speech that
the fewer letters and many number of meanings, the meaning of
workmanship, and outings for affectation, and he also said the Almighty
God: "Say O Muhammad:" And I ask "Y: 68, how has saliva Alchdik, and
stakeholder comment, and used Mabsoot in a position rugs,
and restricted in the position of the palace, and the abandonment of
strange brutal, and turns away from the hybrid market, did not speak the
only legacy of wisdom, did not speak but words may trimming
infallibility, and built support and facilitated the conciliation, which
is the words that God gave him love, and overlaid with acceptance,
collection of it between awe and
sweetness, and the good are understood, and few words, with letting go
of it back, and the lack of need for the listener to its re, did not
fall his word, and I'm still by the feet, not Bart his argument, and did
not have a discount, not Ovhmh orator, but Ibz speeches Sleepless
Elm Kassar not seek to silence what he knew of only discount discount,
and argues only the truth, but not required Falaj right, and uses
Balkhalabp, bluffing is not used, nor spur nor Yilmaz, not slow or speed
up, and dwells not restricted, and you do not hear people words,
never more general sense, I do not mean to rude, and the fairest and
weight, nor the most beautiful doctrine, Akram not a requirement, not
the best location, in the easiest way out, meaning not disclosed, nor
the substance of the show, his words of peace be upon him very much.
The
judge said Ayaz: "The eloquence of the tongue and the eloquence to say
it was peace be upon him from the store better, and the position which
is not unaware of the smooth, printed, and craftsmanship Menza, and
outline a section, and the purity word, and plenty to say, the health of
meanings, and low cost. Ottey conciseness of speech, Bbdaia
particular provision, and learned the tongues of the Arabs, was
addressing the nation, each of them with her tongue, and Ihaorha
language, and bears comparison in Menza eloquence, so many of his
friends asking him not in his home for the explanation and
interpretation.

Models of eloquence, peace be upon him:
As
for his usual eloquence, information and concise speech and his sayings
were a thousand people in government offices, and collected in Olvazaa
and meanings of books, including the money equivalent of eloquence and
unparalleled eloquence such as saying: Muslims are equivalent blood and
seeks discharged Odnahm they hand on the others) * and said: People like
the teeth of the comb, and one with
love, not the best in the company of those who do not see what you see
him, and people metals, and died a man knew of, and advisor trusted, a
choice that did not speak, and God bless the slave said good Vgnm or
silent and greet) * and saying: Aslam received, the safest Iwtk God
reward twice, but I love you closest to me and to the boards of the Day
of Resurrection Ohacnkm morally Almutwn Oknava who are familiar with
and make up. And he said: "Perhaps he was speaking
Mala mean and miserly, including not hardly need" and said: "a duplex
is not God, and the good".

It is the words that never to the Prophet peace be upon him:
As
saying: Fever, contested, and died Hatf his nose, once bitten, twice
shy, and happy than preaching otherwise, the best charity effort fried,
your love for something blind and deaf, the upper hand is better than
the lower hand, "Be in this world like a stranger or a wayfarer. Etc. Mmyderk
beholder amazing in content, and goes by the thought Condemnatory rule.
He told his companions of what we saw, which is disclosed you said, and
stop me, but sent down the Quran Bilsani clear Arabic speech and said
again: "I am the most eloquent Arabs, however, I am from Quraysh and
grew up in Bani Saad ".
I
gather that God has the power of casual desert Dzaltha purity and
present words and luster of her speech to the support extended by the
Divine Revelation that was not fully comprehend Bushra. A mother temple
described in his sweet logic separation does not trace or Heather if
they organized the beads.

Characteristics of the Prophet's statement:
The
Arab writer said of the twentieth century Prof. Mustafa Sadiq Rafii
statement that the Prophet himself from other natural causes on the one
hand it is an outstanding language pronunciation, tight installation
wealth status, disproportionate parts of the written word, sentence,
luxury,
and a clear link between word and meaning ... then do not see the
characters disturbed, not the word to its meaning and Mstdap Mstlp it,
nor did other word from them. A

point of the statement see good significance between the sentence,
clear detail, visible border, a good description, versed in the meaning,
and resourceful in the discharge, Badi noted, strange glance, clear
statement, and do not see the referral does not Acetkraha, does not see
the unstable and Aktala and use of deficit
and no expansion of small and vulnerable in the face of the faces. Add
to this the meaning of His Highness and the separation of speech and the
disposition of all classes of speech, to meet this and the format in
Rhetoric combines pure language of the sacrament and in the statement,
and wisdom.
After
that, the talk about the eloquence of the Prophet long talk, and in
reference there is no need for words. Praise be to Allah, Lord of the
Worlds



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nora.forumsmusic.com
 
بلاغة الرسول صلى اللة علية وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نــــــــورا :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: